الرئيسية / محبرة / ادب / الى الزهرة الوردية

الى الزهرة الوردية


الى الزهرة الوردية

الى التي استوقفت

عطلتي الصيفية

وسرقت قدومي

ايعقل انك منذ وصولي

تعيشين على عتبة الغيم

تسرقين الكحل من العين

ولم ينتبه لكِ سواي

لم تقطفك الايادي

التي عزفت الناي


يالها من صدفه

يالها من لقطه

تلك التي تصادفت

مع هطولِ المطرِ

قطرةً قطرة


فتحت النافذة

وارتدت اليوم

فستانها الوردي

توقف نبض الشارع

وارتطمت السيارات ببعضها

واصطف كل صبيان الحي


لمن كانت تتجمل

حتما ليس لي

لمن كانت تتزين

حتماً ليس لي

ما انا الا عابر سبيل

يحشر انفه في كل موقف جميل

اتراني مررت في موعد العاشق

او انني تسابقت مع الدقائق

لاخطف هذه النظرة


اتراني انا المقصود

عفوا ان لم تألفني الوجوه

عفواً ان لم يعتادني الوجود

وتحدث معكم بهذه النبرة


ربما كانت تبحث عن زوجها المصون

عن ولدها المفقود

او تأخر سائق الطعام والمندوب

ربما هناك الف سبب

يجعلها تسرق النور والضوء

ولكن حتما لست انا

فلقد وصلت للتو


محمد حلواني

شاهد أيضاً

لماذا الحزن يداعب مخيلتك

لماذا الحزن يداعب مخيلتك وتبتعد عن الوجود انا هنا انظر لك بهدوء يفوح عطرك يعبث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *