الرئيسية / الاخبار / في الذكرى الثالثة.. جددوا ولاءهم وبيعتهم.. التشكيليون: محمد بن سلمان قائد النهضة ورمز العطاء

في الذكرى الثالثة.. جددوا ولاءهم وبيعتهم.. التشكيليون: محمد بن سلمان قائد النهضة ورمز العطاء

نادية: حدث استثنائي يستحق الاحتفاء والذكرى

الخبراني: ولي لعهد الأكثر قرباً من هموم الشباب

المالكي: تأتي ونحن نجني ثمار التطور

وجدان: محطة يجب الوقوف عندها

فايز: رمز وطني لن ينساه التاريخ

تحل ذكرى البيعة الثالثة لتعيين رمز العطاء والبناء، فخر الشباب، الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد هذه المرة والمملكة تشهد تحولاً نوعياً ونهضة شاملة في شتى المجالات، وأكثر لحمة بين أبنائها، والتفافاً حول قيادتها وولاة أمرها – حفظهم الله.

ثلاثة أعوام من العطاء والنماء أهلت المملكة لتحقيق منجزات كبيرة داخلياً، وتعزيز حضورها خارجياً..

حول هذه المناسبة الغالية، ودلالاتها التقينا بمجموعة من التشكيليين:

بدايةً يقول التشكيلي عبده فايز: (لوحة الأمير الإنسان رسمت ملامح سيدي الأمير محمد بن سلمان الذي يُعد درعاً من دروع هذا الوطن الغالي؛ فنعم من حمل الأمانة ونعم من أجزل في العطاء؛ عهدناه مخلصاً متفانياً؛ وناذراً وقته وجهده لخدمة دينه ووطنه الغالي فوجب له العرفان بالجميل؛ وعرفناه صاحب أيادي بيضاء جُبِل على فعل الخير للبعيد قبل القريب فحق علينا أن نفخر ونعتز به، أثار إعجاب العالم عندما وقف سداً منيعاً في وجه كل من أراد النيل من أمن، والعبث بمقدرات وتراب هذا الوطن الغالي؛ سيدي سمو ولي العهد لن ينساه التاريخ سيدي لأنه رمز من رموز هذا الوطن المعطاء).

الحب والخير والمستقبل

وبدورها تؤكد التشكيلية زهرة النحراوي محبة الجميع لولي العهد وتضيف: (تأتي الذكرى الثالثة لتولي الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد، ومحبة كل السعوديين ثابتة وعميقة وقوية تدفعها طموحاتهم وآمالهم مع أمير الشباب، والطموح والإنجازات والهمة العالية؛ وتأتي هذه الذكرى ونحن نتلمس الحب والخير والمستقبل؛ كما تأتي الذكرى الثالثة لترسم أحلامنا واقعاً معاشاً مليئًا بالنجاحات والعطاءات والتميز واستشراف النجاح؛ ورؤية واضحة لسعوديتنا التي نفخر بها).

صناعة المستقبل

أما التشكيلي إبراهيم الخبراني فيقول: (يكفي الأمير محمد بن سلمان فخراً الثقة التي أولاها إياه خادم الحرمين الشريفين وهو أهل لها؛ وولي العهد هو الشاب الأكثر قدرة على تولي هذه المهام الجسام، وتحمل المسؤوليات العظام بوصفه الأكثر قرباً من شباب الوطن وتفاعلاً مع همومه ويحمل معه آماله وآلامه. لرؤاه ونظرته الثاقبة بالغ الأثر في انطلاق صناعة المستقبل المشرق لبلادنا وأهلها، وظهر هذا الأثر في تسريع خطى التطور الثقافي والارتقاء بجودة الحياة، وتحقيق العديد من الإصلاحات التي اختصرت الزمن، وحققت العديد من الإنجازات على أرض واقعنا خلال فترة وجيزة يشعر بها القاصي والداني).

ثمار التطور

ومن جهته يرفع التشكيلي أحمد المالكي أسمى آيات التهاني والتبريكات لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بمناسبة الذكرى الثالثة لتعيينه ولياً للعهد ويضيف: (تأتي هذه الذكرى ونحن نجني ثمار التطور الذي انتظم البلاد في شتى المجالات بالتزامن مع انطلاقة رؤية 2030 والتي نتطلع من خلالها تحقيق الأهداف والإنجازات العظمى التي وضعت لها برامج واستراتيجيات متوازنة لتحقيق تطلعات رؤية 2030 لتمضي المملكة قدماً لمصاف الدول الأكثر تقدماً؛ وتعزز دورها القيادي والريادي الذي ظلت تتبوأه منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه).

ويختم المالكي حديثه داعياً الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، ويوفقهما لما فيه خير وصلاح الوطن والمواطنين، وأن يديم على المملكة نعمتي الأمن والأمان، وأن ينصر جنودنا على كل من يريد النيل من أمن وطننا).

تمكين المرأة

وبدورها تقول التشكيلية نادية العتيبي، رئيس الجمعية السعودية للفنون التشكيلية فرع محافظة الجبيل: (الذكرى الثالثة لمبايعة ولي العهد حدث يستحق الاحتفاء والتذكير، لأنه ليس مجرد مناسبة عابرة إنما بيعة في أعناق شعبٍ كامل ومسؤولية وواجب وطني وانتماء؛ ذكرى البيعة الثالثة حدث استثنائي ارتبط بكثير من التغيرات الجذرية، والبناء والرؤية المستقبلية لجيلٍ كامل من الشباب والشابات ذوي الطموح، وتمكين المرأة لتمارس دورها الريادي والقيادي في بناء وطنها؛ ارتبطت برؤية ذات أبعاد حقيقية ونتائج ملموسة في كافة المجالات خلقت مكانةً متميزة لسمو ولي العهد الذي أصبح قريباً من هموم شعبه، وشاركهم إياها وشبه همتهم بجبال طويق الشامخة القوية في مواجهة تحديات الحياة لصناعة المستقبل المنشود والمشرف والمشرق لهذا البلد).

وتثمّن نادية العتيبي جهود ولي العهد داخلياً وخارجياً وتضيف: (حرص سموه على النهضة الداخلية وتحقيق التنمية المستدامة ومن ثم عمل على تعزيز حضور المملكة خارجياً فكان له ما أراد حيث باتت مملكتنا ذات ثقلٍ عالمي وحضور ذي قيمة؛ لقد أثبت محمد بن سلمان للعالم أجمع أن استدامة الحياة وجودتها أساسها البناء السليم والتوجيه والتمكين القوي للأفراد الذين أصبحوا يسيرون بخطى ثابتة على ضوء رؤية ورسالة هدفها الرخاء والرفعة والاستقلالية والسلام؛ ونحن إذ نُجدد البيعة لسمو ولي العهد نُجدد لأنفسنا أعواماً من النجاحات والرخاء في ظل قيادتنا الرشيدة).

نهضة شاملة

‎وتصف التشكيلية وجدان الجهوري المناسبة بالجديرة بالاحتفاء وتؤكد: (الذكرى الثالثة لبيعة الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ليست مجرد حدث يُحتفى به؛ بل محطة يجب الوقوف عندها طويلاً، لطالما صاحبتها إنجازات غير مسبوقة؛ هي ثمرة فكر وجهد ومتابعة سمو ولي العهد؛ ودونكم رؤية 2030 التي بدأت تأتي أكلها وتُعقد عليها الآمال العراض لإحداث نقلات نوعية في مختلف المجالات وتمضي ببلادنا نحو نهضة شاملة وتنمية مستدامة بإذن الله).

تواصل وجدان حديثها وتضيف: (ثلاث سنوات ومازال طموحنا في عنان السماء؛ إن كانتْ همّتنا مثل جَبل طَويق فأنت السّحاب اللِّي طويق ظلّه).

وفقاً لـ”الرياض”

شاهد أيضاً

بعد اشتهار لوحة “السجود”.. أعمال “حارس الأمن” تجذب الانتباه إلى موهبته الفنية

جذبت لوحات الرسام وحارس الأمن عبدالله بن عبدالمحسن أنظار المزيد من المتابعين ومحبي الرسم، بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *