الرئيسية / الاخبار / ليالي السينما السعودية..احتفاء بالمواهب المحلية

ليالي السينما السعودية..احتفاء بالمواهب المحلية

أعلن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي عن استضافة ليالي السينما السعودية، وهي احتفالية خاصة على مدى يومين في موڤي سينما مول العرب بجدة من 16 إلى 17 يونيو 2021.

ويضم الحدث عروضاً أولى لأفلام روائية طويلة إضافة إلى برنامج من أفلام قصيرة معاصرة لمخرجين سعوديين، حيث يقدّم للجمهور العرض العالمي الأول لفيلم «مدينة الملاهي» (2021) لوائل أبو منصور، والعرض العربي الأول لفيلم «أربعون عاماً وليلة» (2020) لمحمد الهليّل، بحضور مخرجي وطاقم العمل لكل فيلم.

تنطلق ليالي السينما السعودية يوم 16 يونيو بفيلم «أربعون عاماً وليلة» الذي يعرض لأول مرة في السعودية بعد افتتاحه في مهرجان مالمو للسينما العربية في السويد. وتدور أحداث الفيلم حول دراما عائلية مشحونة لعائلة تتعرض لحادث يغيّر حياتها ويكشف أسراراً دفينة. وكان الفيلم قد فاز بدعم صندوق تمهيد من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي. ويستضيف الحدث يوم 17 يونيو العرض العالمي الأول لفيلم «مدينة الملاهي»، ويروي قصة مسعود الذي ينطلق برفقة سلمى في رحلة بلا هدف ولا نهاية يقودهما الطريق الصحراوي إلى مدينة ملاهٍ مهجورة، في مغامرة للبحث عن الذات، وعواقب غير متوقعة، تذكّرنا بفيلم ويم وندرز «باريس، تكساس» (1984). ويسبق الفيلم عرض برنامج يضم أفلاماً سعودية قصيرة معاصرة لمجموعة من المواهب الواعدة.

ارتداد (2019) لمحمد الحمود

يقوم الزوجان بأول زيارة لبلدة العريس بعد زفافهما، ليكتشفا بأن حياتهما المعاصرة ما هي إلا عالم مختلف تماماً عما ينتظرهما هناك.. على آية،المحاولة جاهدة لأن يقبلها أهل زوجها للقيام بخيار صعب، بينما يواجه زوجها نادر العواقب، مما يضع علاقتهما أمام تحدٍ حقيقي.

تجمع هذه الاحتفالية الخاصة عشاق السينما وصنّاع الأفلام من مخرجين ومواهب من جميع أنحاء المملكة في جدة، موطن مهرجان البحر الأحمر السينمائي، وتهدف لعرض إبداعات الجيل الجديد الذي يرسم ملامح المشهد السينمائي السعودي الواعد.

من يحرقن الليل (2020) لسارة مسفر

ويتتبع الفيلم الأختين سلسبيل ووسن في ليلة خطوبة، بعد أن تم رفض طلب إحداهما للذهاب إلى البقالة المجاورة، فنشاهد ما بعد الرفض من تقييد يدفع الأختين لاكتشاف نفسيهما وبعضهن البعض وجوانب ومنحنيات عنيفة لم تخطر في بالهما قط.

.. ومتى أنام؟ (2020) لحسام السيد

يعجز آدم عن النوم، يسمع صوت امرأة تناديه، لكنه لا يجد أحداً هناك. يقدّم الفيلم رؤية قوية، عن صراعات داخلية، تسلب صاحبها القدرة على النوم، ويأخذنا إلى ليلة مليئة بالأحداث، والمشاهد، والأحلام الغريبة!

موّال تاني (2020) لهشام فاضل

مشاهد حميمية من الحياة اليومية لامرأة وحيدة، تلاحقها أفكارها وحواراتها الشخصية. تأخذنا سارة طيبة بأدائها المميز إلى عالم من الخوف والشك والوحدة.

 

شاهد أيضاً

قابـــل للسـقوط

أنت قابل للسقوط، نعم هذه حقيقة وليست شتيمة، أنت لست جمادا، أنت مجموعة مشاعر تنبض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *