شعر

لَــــهْـــــوٌ

كُنَّا نَرَى الأَشْوَاقَ فِي يَدِنَا وَنَرَى تَصَارِيْحَ اللِّقَاءِ مُنَى وَكَمِ اخْتَلَقْنَا فِيهِ مِنْ فُرَصٍ صَمْتَانِ مِنْ أَرْوَاحِنَا مَعَنَا تَتَحَدَّثِينَ بِغَيْرِ فَاتِحَةٍ وَتُرَتِّلِينَ عَلَى صَفِيحِ غِنَا تَتَقَدَّمِينَ بِكُلِّ لَافِتَةٍ وَتُقَدِّمِينَ الشَّهْدَ وَاللَبَنَا لَهْوًا أُنَادِمُ غَيْرَ مُكْتَرِثٍ عِشْنَا بِهَذَا فَتْرَةً زَمَنَا وَاليَوْمَ لَا تَلْوِيْحَةٌ بِيَدٍ تَلْوِيْحَةٌ يَا بِنْتُ تَسْتُرُنَا مَنْ ذَاقَ بَعْدِي؟ …

أكمل القراءة »

في مهب العشق

قصائدي في مهب العشق قافلة من الجنائز أنعاها وتنعاني شيعتها.. فإذا النجمات تتبعني والليل يلهث من خلفي، ويغشاني إن كنت لم تعهدي في الأرض مقبرة تمشي.. فدونك يا حسناء ديواني كل العناوين موتي دون أضرحة ووحده الموت في الأحياء عنواني هيا اقلبي صفحة.. لكن على حذر إن الذي تقلبين الآن …

أكمل القراءة »

قمـــرٌ تـلوِّنــهُ النجــوم

لا أريدُ الحبَّ يبلى في دهاليز السراب ما دام الوقتُ يفنى أرجعي حبَّ الغيابْ لا تسيري خلفَ ظنِّي في متاهاتِ الزَّمانْ إنَّ ظنِّي ليسَ منِّي وهمٌ تبدَّدَ في المكانْ لا تلومي الدَّهرَ فينا واتركي مرَّ الكلامْ أرجعي حُبِّي إليَّ فنحنُ من خلقَ الغرامْ تعالي واسمعي أوتارَ عودي فوقَ هالاتِ الغروبْ …

أكمل القراءة »

(هيَ قبلةٌ أبَوِيّةٌ طُبعَتْ على .. رَاْسِ اليتيم فأحدثتْ تأثيرَا)

هيَ قبلةٌ أبَوِيّةٌ طُبعَتْ على رَاْسِ اليتيم فأحدثتْ تأثيرَا رسَمَتْ على قلبِ الصّغيرِ حنَانَهَا وحُنُوَّها وعَلَى الجَبينِ سُرورَا وَبصورةِ السِّلْفيِّ بانَ أميرُنَا كالبَدْرِ لاحَ فَزحْزَحَ الدَّيْجورَا أيتامُ طيبةَ و(التكافلُ) كلّها قدْ قدّرتْ مجهودَكم تقديرا يا أيّها الشَّهمُ الكريمُ تحيّةً مِنْ مُخلصينَ رَأوْا قدومَكَ نورَا منْ بحرِ (سلْمانِ الوفَا) إمدادُكُمْ ونصيبُ …

أكمل القراءة »

مثول الشعور وسطوة الوعي في شعر خديجة إبراهيم

يستلهم الوعي مقامات المثول، ويصور الإدراك إمكانية استيعاب الفكرة، حيث يتمكن الإدراك من تصوير الفكرة بمقام التشبيه، وهذا وعي آخر بمقابل الإدراك وإذا كانت الفكرة تستوطن الفهم فإن التشبيه مقابل الوعي يستقيم مقابل الفهم، وهذا لا يتأتى إلا لقلة من الشعراء الذين يتجاوزون مرفأ الوعي ويقيمون ثنائية التصوير مع الفهم، …

أكمل القراءة »

دولـة الحـق

أمصمك قل بربي ما دهاكا ‏أعاصرتَ المعاركَ في حِماكا ‏أتذكرُ إذ أتـاكَ فتى زعيمٌ ‏أعادَ المُلك واستعلى ذُراكا ‏أتذكرُ إذ تَنَادَى الناسُ شوقاً ‏لمقدمه وقد فرحوا بـذاكـا ‏وأنحاءُ الرياض لـهُ تداعتْ ‏مُـبايـعـةً وتـأمـل أن تـراكـا ‏مليكاً للجزيرة بعد فوضى ‏وعهداً للحضارة في خطاكا فيا بختَ البلادِ وقد رعاها أبو تركي …

أكمل القراءة »

‏أجل نحن البدُو

‏أجل نحن البدُو ساداتُ عُرْبٍ إذا قَصُرَتْ عن المجدِ الرجالُ بداوتُنا لنا فخرٌ أصيلٌ ونسمو مثلما يسمو الهلالُ شهامتُنا ونخوتُنا كدِينٍ مُحالٌ أن نبدلها محالُ ونحفظُ جارَنا ونصونُ عهدا وتعرفُنا المواقفُ والجَلالُ أجل نحن البدُو ما كان فينا شبيهٌ بالرجالِ ولا ابتذالُ لقد عاديت – يا لَلجهلَ – قوماً شِدادا …

أكمل القراءة »

أبياتُ شعرٍ

أبياتُ شعرٍ قُلْتُها تعْظيما مَدْحاً لنسلِ الماجدينَ عظيما نهلَ المروءةَ يافعاً متفاخراً منْ بيتِ عزٍّ يُمسكُ التّكريما نبعُ الكرامةِ من بيوتِ كرامةٍ منْ بيتِ علمٍ ينهلُ التعليما أنتَ المنارةُ يا محمدُ تهتدي سفنُ العروبةِ لو تخافُ جحيما وأتتكَ من كلِّ البلادِ جحافلٌ ترجو المشورةَ من رؤاكَ سليما يا نجل سلمان …

أكمل القراءة »

“عرّب وليدك”.. قصيدة جديدة للأمير خالد الفيصل يحذّر فيها من تأثير الإنترنت على الشباب (فيديو)

نشرت إمارة منطقة مكة المكرمة، اليوم (الخميس)، قصيدة جديدة للأمير خالد الفيصل، يحذّر فيها من تأثير الإنترنت والموضة والتقاليع على شباب المملكة. وتضمنت القصيدة، التي عنونها أمير مكة المكرمة بـ”عرّب وليدك”، على هذه الأبيات: أرسلت شوقي للمقابيل وارتعت ياليتني مارسلت شوفي ولا شفت عرّب وليدك قبل تغريبة الوقت لا يطرح …

أكمل القراءة »

شعرية الماء وتجلياته في ديوان وجع بامتداد دمي

يشكل الماء منبع الحياة في هذا الكون مصداقاً لقوله تعالى:«وَجَعَلْنَا مِنَ المْـَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ»، وتلخص هذه الآية القيم المادية والمعنوية العظيمة لأهمية الماء ودوره الأساس في صناعة الحياة وديمومتها، فبه تصير الطبيعة في أوج بهائها وجمالها وخصبها، تزهو وتخضر، تحتضن سائر المخلوقات بكل طوائفها فتبدو عليها البشاشة والسعادة. فلا …

أكمل القراءة »